ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻭﺍﻟﺒﺮﻫﺎﻥ ﻓﻲ ﺗﺄﻟﻴﻒ ﺭﺳﺎﺋﻞ ﺇﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﺼﻔﺎء: ﻓﺮﺿﻴّﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻣﺮﺟﻴّﻌﺘﻬﺎ ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﻜﻨﺪيّ

جيوم ديڤو

أستاذ فلسفة وطالب دكتوراه في جامعة السوربون، باريس

icon-calendar يوم 4 يونيو 2014

20140604_Seminaire_Guillaume_de_Vaulxجادل الأدباء المسلمون في آخر القرن الرابع الهجريّ ويناقش الباحثون المستشرقون حتّى الآن  لغز تأليف رسائل إخوان الصفاء وهي جوهر الأدب العربيّ وتاج الفلسفة الأسلاميّة القديمة. كُتِبتْ الرسائل باسم حركيّ وانتشرتْ بطريقة سرّيّة. فجهل الأدباء القدماء والباحثون المعاصرون منبع هذا الكتاب العظيم وهذه الموسوعة العلميّة الأولى. فالفرضيّات التاريخيّة كثيرة والأطروحات مختلفة لاسم ومذهب المؤلّفين. رفض الأستاذ جيوم ديڤو الرأي العامّ تمامًا وغيّر الإطار التاريخيّ ورجع بالزمان مائة سنة وأقام وسط مدرسة الكنديّ الفلسفيّة ليصل إلى فرضيّته وهي أنّ مؤلّف هذه الرسائل هو أحمد بن الطيّب السرخسيّ (ت 286\899).

التعليقات مغلقة