أيّها الأعزّاء،

تُعدّ الذكرى الثمانمائة للقاء القدّيس فرنسيس الأسيزيّ والسلطان الملك الكامل في عام ١٢١٩ في مدينة دمياط بمصر فرصةً للعديد من الاحتفالات وزيارة الأماكن التاريخيّة. وقد أُتيحتْ لنا الفرصة واستقبلنا في مقرّ المعهد مجموعةً من المسافرين (انظر الصورة أعلاه). ومهما كانتْ الحقيقة التاريخيّة لهذا الحدث، سواءٌ كانتْ نيّة التبشير لدى القدّيس فرنسيس أو رغبة السلطان المزعومة في التحوّل إلى المسيحيّة، فإنّ هذا الحدث المذكور فقط في المصادر الفرنسيسكانيّة يعلّمنا أنّ التخلّي عن العنف هو الشرط المبدئيّ لأيّ لقاءٍ سواءٌ كان العنف على مستوى الفكر أو الثقافة أو الرموز. لا يمكن أن يحدث أيّ لقاءٍ حقيقيّ ما لم يقف المشاركون في هذا اللقاء أوّلًا وقبل كلّ شيء على قدم المساواة حتّى يتمكّنوا من السير قُدُمًا إلى الأمام سويًّا على مستوى الفكر والثقافة.

سمينارات المعهد

في يوم ١٣ نوفمبر قامتْ الآنسة/ نادرة منصور، طالبة دكتوراه في جامعة برينستون الأمريكيّة، بعرض موضوع «تاريخ الصلوات على النبيّ محمّد من خلال المخطوطات». غالبًا ما تثير مخطوطات كتاب دلائل الخيرات اهتمام الباحثين لا سيّما بما تحتويه من صلواتٍ مكتوبة في نهاية النصّ أو تعليقاتٍ على الهامش —تعليقات نحويّة في الغالب الأعمّ— أو نصائح حول كيفيّة استخدام هذه الصلاة أو تلك. اضغط هنا لقراءة تقرير السمينار…

في يوم ٢٦ نوفمبر قام السيّد/ ريتشارد ماكجريجور، الأستاذ بجامعة فاندربيلت، بعرض موضوع «الآثار الإسلاميّة المقدّسة والجغرافيا الدينيّة للقاهرة». تتيح لنا الدراسة المتعمّقة لمسار ومآل الآثار الدينيّة كرأس الحسين ومحمّد بن أبي بكر وعليّ زين العابدين، وسجاجيد الصلاة، وآثار الأقدام والعمائم… إلخ، إمكانيّة كتابة تاريخ العلاقة بين التديّن الإسلاميّ وألاعيب السياسة. اضغط هنا لقراءة تقرير السمينار…

المحاضرات

في يوم ٣ نوفمبر ألقى السيّد/ دومينيك أڤون محاضرةً بعنوان «’رجال الدين‘ في الإسلام المعاصر (١٩٧٠‒٢٠١٠)» وذلك في إطار سلسلة ندوات «ميدان المنيرة» الّتي يشارك في تنظيمها المعهد الفرنسيّ والمعهد الفرنسيّ للآثار الشرقيّة ومركز الدراسات الاقتصاديّة والوثائقيّة والقانونيّة والاجتماعيّة والمعهد الدومنيكيّ. وممّا لا شكّ فيه أنّ هناك ظروفًا خارجيّة —كالاحتلال الإسرائيليّ وحروب الخليج— ساهمتْ في تلك الأزمة الّتي يمرّ بها العالم الإسلاميّ، ولكنّ هذا لا يعني أن نغفل عن هذه الانقسامات الداخليّة في عمق العالم الإسلاميّ عينه. اضغط هنا لقراءة تقرير المحاضرة…

في يوم ١٤ نوفمبر نظّمتْ جمعيّة أصدقاء المعهد ومعهد علوم الأديان ولاهوتها وجريدة «لاكروا» الفرنسيّة أمسيّةً خُصّصتْ لموضوع المرأة في الإسلام. خلال هذه الأمسيّة أدارتْ السيّدة/ آن بنديكت هوفنير والأخ/ عمّانوئيل بيزاني دائرةً مستديرة شاركتْ فيها السيّدة/ كهينة بهلول، طالبة دكتوراه في المدرسة التطبيقيّة للدراسات العليا، وتدرس قضيّة الإمام عند ابن عربيّ، والسيّد/ جمال الحمريّ، متخصّص في الدراسات الإسلاميّة وأستاذ في التاريخ، والسيّد/ هشام عبد الجواد، طالب دكتوراه في علوم الأديان في جامعة لوڤان الجديدة في بلچيكا، وقد ألقتْ السيّدة/ ليلى طويل، من جامعة جنيف، محاضرةً حول موضوع «مكانة المرأة في الخُطب الإسلاميّة المعاصرة». اضغط هنا لسماع الندوة (باللغة الفرنسيّة)…

في يوم ١٦ نوفمبر ألقى الأخ/ چون درويل محاضرةً في معهد البحوث والدراسات حول البحر المتوسّط والشرق الأوسط حول موضوع «الأزهر الشريف، منظّمة متعدّدة الأقسام أمام تحديّات الحداثة» وذلك في إطار يومٍ تدريبيّ خُصّص للمنظّمات الدينيّة.

الندوات

في الفترة من ٢١ إلى ٢٥ نوفمبر شاركتْ السيّدة/ آن سيلڤي بواليڤو في الندوة السنويّة للجمعيّة الدوليّة للدراسات القرآنيّة والّتي عُقدتْ هذا العام في مدينة سان دييجو الأمريكيّة. وقد ألقتْ محاضرةً بعنوان «مشروب ساخن للغاية ورفض القيامة والحور في الجنّة والقرآن الكريم داخل كتابةٍ أخرى: ما هو بين النصوص ونظم سورة الواقعة (القرآن ٥٦)».

اللقاءات

في يوم ١٢ نوفمبر شارك الأخ/ چون درويل في البرنامج الإذاعيّ «روح العاصمة» والّذي خُصّص لمدينة القاهرة. اضغط هنا لسماع البرنامج (باللغة الفرنسيّة)…

رحلة دراسيّة

في الفترة من ١٩ إلى ٢٣ نوفمبر سافر الأخ/ عمّانوئيل بيزاني مع اثني عشر طالبًا من معهد علوم الأديان ولاهوتها في باريس إلى الرباط في المغرب للمشاركة في ندوة «حراك البشريّة ومسارات الأديان التوحيديّة في أفريقيا» وذلك في معهد الموافقة.

الزيارات

في يوم ٤ نوفمبر استقبلْنا مجموعةً من الطلبة المتدرّبين في المعهد الهولنديّ والفلمنكيّ بالقاهرة.

في يوم ١٩ نوفمبر استقبلْنا على الغداء السيّد/ قاسم دياخاتيه، أستاذ الدراسات الإسلاميّة بجامعة دكار بالسنغال والسيّد/ عثمان جو، مدير دار النشر تمبوكتو.

في يومَيْ ٢٧ و٢٩ نوفمبر استقبلْنا مجموعةً من المسافرين من أصدقاء الفرنسيسكان والّذين أتَوْا إلى مصر في إطار الاحتفال بالذكرى الثمانمائة للقاء القدّيس فرنسيس الأسيزي بالسلطان الملك الكامل في دمياط في عام ١٢١٩ (انظر الصورة أعلاه).

بيت الباحثين

خلال شهر نوفمبر استقبلنا وبكلّ فرح في بيت الباحثين الآنسة/ نادرة منصور، طالبة دكتوراه في جامعة برينستون الأمريكيّة، والسيّد/ أوليڤييه رومبنو، معلّم بجامعة بواتييه الفرنسيّة، والسيّد/ أحمد خالد أيونج، باحث ما بعد الدكتوراه في قسم الدراسات الإسلاميّة بجامعة بايرويت بألمانيا، والسيّد/ أرنو راميير دي فورتانييه، الرئيس السابق لجمعيّة إحياء ذكرى فرديناند دي ليسبس وقناة السويس.

إصدارات

برجاء الضغط هنا لتسجيلكم أو إلغاء تسجيلكم في رسالتنا الإخباريّة. إذا كنتم تودّون استقبال دعواتنا لحضور الندوات، برجاء وضع العلامة على المربّع المقابل.