رسالة الأخبار — يوليو وأغسطس ٢٠١٩

أيّها الأعزّاء،

قد يفاجئكم وجود صورةٍ هنا لمجموعةٍ من الأخوة اليسوعيّين! ففي شهر يوليو تمّتْ دعوة الأخ چون درويل لحضور لقاءٍ بعنوان «اليسوعيّين بين المسلمين» والّذي يضمّ اليسوعيّين من جميع أنحاء العالم الّذين يعملون مع المسلمين وذلك كلّ عامين. يعمل معظم هؤلاء اليسوعيّين مع اللاجئين في أنحاء مختلفة من العالم ويقومون بعملٍ غير عاديّ وذلك من خلال منظّمتهم غير الحكوميّة «خدمة اليسوعيّين للاجئين». نحن نسعى للتعاون بين المعهد واليسوعيّين لأننا نكمّل بعضنا البعض.

من الأخبار الأخرى السارّة في هذا الصيف هو انضمام خمسة أعضاء جدد لفريق الباحثين بالمعهد وهم: السيّدة / آن سيلڤي بواليڤو (ستراسبورج)، السيّد / عزيز هلال (القاهرة)، الأخ / لوقا ريفاتّي (إسطنبول)، السيّد / وليد صالح (تورونتو) والسيّد / أحمد وجيه (القاهرة). حيث نودّ توسيع نطاق التعاون داخل أوساط ليس لنا فيها حضور حتّى الآن.

نتمنّى لكم بدايةً جيّدة لهذا العام ونأمل أن نشارككم بعض أوقات الأخوّة والاكتشافات المثيرة.

الندوات

في الفترة من ٣ إلى ٥ يوليو عُقدتْ في باريس الندوة الثالثة لمجموعة الشرق الأوسط والمجتمعات الإسلاميّة وقد جمعتْ هذه الندوة بين العديد من باحثين وطلّاب في فرنسا يعملون في مجالات مختلفة تتعلّق بالحضارة الإسلاميّة وحضارة الشرق الأوسط. شارك في هذه الندوة ثلاثة من أعضاء المعهد: السيّدة / كاترين ماير جوان، والأخ / أدريان كانديار، والسيّدة / آن سيلڤي بواليڤو والّتي أعطتْ محاضرةً حول تلاوة القرآن الكريم في ورشة عملٍ جمعتْ بين علماء الأنثروبولوجيا المعاصرة وعلماء التراث الإسلاميّ.

في الفترة من ١٦ إلى ١٩ يوليو شارك الأخ / چون درويل في لقاء «اليسوعيّين بين المسلمين» والّذي عُقد في مدينة تعنايل اللبنانيّة. وقد قام بعرض وضع الإسلام والحوار بين الأديان في مصر منذ ثورة يناير ٢٠١١.

في يومي ٢٥ و٢٦ يوليو عُقدتْ ندوة المنظّمة الدوليّة للدراسات القرآنيّة في مدينة طنجة بالمغرب. أعطتْ السيّدة / آن سيلڤي بواليڤو محاضرةً حول موضوع «سلطة القرآن الكريم في المجتمعات السنّيّة في العصر العباسيّ: نموذج الشهادات الّتي قام جمّعها أبو عبيد بن سلّام (ت ٨٣٨/٢٢٤) وأعطى الأخ / ميشيل كويبرس محاضرةً عن أوجه التشابه الأدبيّة في سورة الأنفال مع بعض روايات الحرب في أسفار التوراة.

في الفترة من ٢٤ إلى ٣٠ أغسطس شارك الأخ / رنيه فنسان دو جرانلونيه في الندوة الخامسة والثمانين للاتّحاد الدوليّ لجمعيّات ومؤسّسات المكتبات في مدينة أثينا باليونان.

دورة تدريبيّة

 في الفترة من ١٥ إلى ٢٠ يوليو قامتْ السيّدة / آن سيلڤي بواليڤو بتدريس العناصر التمهيديّة في الدراسات الإسلاميّة وذلك في إطار دورةٍ تدريبيّة بعنوان «الدراسات الإسلاميّة» في معهد الموافقة بمدينة الرباط، وهو معهد مسكونيّ أسّسته الكنائس الكاثوليكيّة والبروتستانتّية في المغرب. قام العديد من المعلّمين بالتدريس خلال هذه الندوة الّتي تعقد كلّ صيف لباحثين ناطقين بالفرنسيّة الراغبين في تعميق معرفتهم بالعقائد الإسلاميّة بالإضافة إلى التعرّف على الإسلام في المغرب (على سبيل المثال الباحثين المنخرطين في الحوار الإسلاميّ المسيحيّ).

تعيين

في نهاية شهر أغسطس تمّ تعيين الأخ / دنيس هالفت أستاذًا للأديان الإبراهيميّة في كلّيّة اللاهوت الكاثوليكيّ في جامعة ترير الألمانيّة.

مدرسة صيفيّة

في الفترة من ١٩ إلى ٣٠ أغسطس شارك الأخ / دنيس هالفت في المدرسة الدوليّة الصيفيّة الفارسيّة حول موضوع «العمل في أرشيف الهند: وثائق هنديّة فارسيّة من مدينة حيدر آباد» والّتي عُقدتْ في الجامعة الوطنيّة الأرديّة مولانا آزاد في مدينة حيدر آباد في ولاية ديكان بالهند.

الزيارات

في يوم ٣ يوليو استقبلنا السيّدة / ميشيل بوبينيتشيك، مديرة المدرسة العليا للأرشيف والوثائق بفرنسا، والسيّدة / إلسا مارجين هامون، مديرة البحث العلميّ والعلاقات الدوليّة، السيّد / أليكسي دو كانك، المسؤول عن العلاقات الدوليّة، والسيّد / مصطفى امبنج، مدير مدرسة العاملين بالمكتبات والأرشيفات والوثائق في مدينة داكار بالسنغال.

في الفترة من ٢٤ إلى ٢٧ يوليو استقبلنا السيّد / ستيفان شوين من المكتبة الوطنيّة الفرنسيّة وذلك في إطار تخطيط مشروع فهرسة المخطوطات السريانيّة بالعراق.

في يوم ٢٩ أغسطس استقبلنا على الغداء السيّد / بير أكسيل فريلينجسدورف، نائب سفير السويد في القاهرة.

بيت الباحثين

خلال شهري يوليو وأغسطس استقبلنا في بيت الباحثين وبكلّ فرح السيّدة / روزانا بوديللي، من مكتبة لا بيرا في مدينة باليرمو الإيطاليّة، ودكتور عبد المجيد ناديم، أستاذ اللغويّات العربيّة بجامعة بنجاب في لاهور، والسيّد / لوان كيرهارو، طالب في علوم الدين، والآنسة / سارة ديليري، باحثة في اللاهوت الألمانيّ وفي العلوم السياسيّة.

إصدارات

برجاء الضغط هنا لتسجيلكم أو إلغاء تسجيلكم في رسالتنا الإخباريّة. إذا كنتم تودّون استقبال دعواتنا لحضور الندوات، برجاء وضع العلامة على المربّع المقابل.