رسالة الأخبار — فبراير ٢٠١٨

أيّها الأعزّاء،

كان فبراير شهرًا مزدحمًا للغايّة، ويرجع ذلك لمعرض الكتاب وحضور العديد من الشخصيّات.  وقد انبهرنا بالحيويّة الّتي استعادها الناشرون العرب وبالأخصّ العراقيّون والسوريّون. وبالتالي تمكّنّا من شراء العديد من نصوص التراث العربيّ والقيام بلقاءات جيّدة للغايّة. ويبدو أنّ معرض القاهرة للكتاب يثبت مكانته المركزيّة في سوق التراث العربيّ الإسلاميّ.

المحاضرات

في يوم ٣ فبراير أعطى الأخ / عمّانوئيل بيزاني محاضرةً بعنوان «حوار الأديان: تحدّيات وآفاق»، وكان ذلك في إطار أيّام تدريبيّة لأبرشيّة مدينة تور الفرنسيّة.

في يوم ٤ فبراير شارك الأخ / أمير ججي في دائرةٍ مستديرة بعنوان «الالتزام تجاه مسيحيّي الشرق: ما هو موقع حوار الأديان من أجل إقامة مجتمع يسوده السلام في الشرق الأوسط؟»، قام بتنظيمها المؤسّسة الكاثوليكيّة الفرنسيّة «خدمة الشرق» في إطار لقاء للشباب في مدينة ليل الفرنسيّة.

في يوم ٦ فبراير أعطى الأخ / أدريان كانديار محاضرةً حول موضوع كتابه فهم الإسلام، أو بالأحرى، لماذا لا نفهم عنه شيئًا، وكان ذلك في دير الآباء الدومنيكيّين بمدينة بوردو الفرنسيّة.

في يوم ٦ فبراير أعطى الأخ / ريمي شينو محاضرةً بعنوان «تحدّي تعدّديّة الأديان»، وهو موضوع كتابه الله بصيغة الجمع، وكان ذلك في مدينة ليون الفرنسيّة.وقد أعطى هذه المحاضرة مرّةً أخرى في يوم ١٦ فبراير باللّغة الإنجليزيّة في دير الآباء الدومنيكيّين بمدينة لوند بالسويد وفي يوم ١٩ فبراير في دير ستراسبورج.

في يوم ٩ فبراير أدار الأخ / عمّانوئيل بيزاني مع السيّد / ماركو ديميكيليس حلقةً دراسيّة بعنوان «الإسلام والغيريّة»، وكان ذلك في معهد علوم الأديان بمدينة باريس التابع للجامعة الكاثوليكيّة.

في الفترة من ١٩ إلى ٢٣ فبراير شارك الأخ / عمّانوئيل بيزاني في ندوةٍ حول الإسلاميّات بعنوان «الصلاة في الإسلام»، وكان ذلك في مدينة ڤيناسك الفرنسيّة.

في يوم ٢٨ فبراير أدار الأخ / عمّانوئيل بيزاني حلقةً دراسيّة بعنوان «الغزاليّ ما بين النقد والدفاع عن الفلسفة: كيف استخدم الفلسفة لمشروعه الكلاميّ والسياسيّ»، وكان ذلك في مدرسة التربيّة العليا الفرنسيّة بمدينة ليون الفرنسيّة.  

تعيين

في يوم ٢٦ حصل الأخ / دنيس هالفت على منحة زمالة من جمعيّة مارتن بودر لدارسي العلوم الإنسانيّة بالجامعة العبريّة بالقدس ابتداءً من العام الدراسيّ ٢٠١٨/٢٠١٩. جمعيّة مارتن بودر للمنح الدراسيّة هي مشروع مشترك ما بين الجامعة العبريّة والوزارة الفدراليّة الألمانيّة للتعليم والبحوث وتهدف هذه الجمعيّة إلى تعزيز لقاءات دراسيّة متعدّدة الثقافات والتخصّصات على أعلى مستوى بين الشباب الباحثين من إسرائيل وألمانيا مع كبار الأساتذة.

الزيارات

في يوم ١ فبراير استقبلنا على الغداء السيّد / علي بنمفخلوف وهو فيلسوف قام بدعوته لمصر المعهد الفرنسيّ.

في يوم ٢ فبراير استقبلنا على الغداء السيّد / فريدريك بودن وهو متخصّص في المخطوطات العربيّة بجامعة لوڤان وقام بدعوته لمصر المعهد الفرنسيّ للآثار.

في يوم ٤ فبراير استقبلنا السيّد / سرحان ذويب وهو فيلسوف بجامعة كاسل الألمانيّة وقامتْ بدعوته لمصر جامعة القاهرة.

في يوم ١٥ فبراير استقبلنا السيّدة / كارلا توماس من وزارة الخارجيّة وشؤون الكومنولث البريطانيّة وهذا في إطار المهمّة الّتي تقوم بها في مصر.

في يوم ١٦ فبراير استقبلنا على الغداء السيّدة / نادرة منصور طالبة دكتوراه بجامعة برينستون الأمريكيّة.

في يوم ١٩ فبراير استقبلنا على الغداء السيّدة / هيلين لافاڤ نائبة السفير الأمريكيّ للشؤون الثقافية والسيّدة / ألاين چونس مستشارة الشؤون السياسيّة والدينيّة.

في يوم ٢٠ فبراير استقبلنا على الغداء السيّد / توماس غوارديا سفير بنما لدى مصر والسيّدة / چوليسا دي هويوس نائبة السفير.

في يوم ٢٧ فبراير استقبلنا السيّدة / إينيسا بيلوجلازوڤا أستاذة اللّغة العربيّة بجامعة قازان في جمهوريّة تتارستان بروسيا.

بيت الباحثين

خلال شهر فبراير استقبلنا في بيت الباحثين وبكلّ فرح السيّدة / سعديّة عقصوص زميلة ما بعد الدكتوراه بكلّيّة الدراسات العليا للعلوم الاجتماعيّة بباريس.

برجاء الضغط هنا لتسجيلكم أو إلغاء تسجيلكم في رسالتنا الإخباريّةإذا كنتم تودّون استقبال دعواتنا لحضور الندوات، برجاء وضع العلامة على المربّع المقابل.