عربي

أيّها الأعزّاء،

كما أراد الملك فؤاد، نُشِرتْ طبعة مصحف القاهرة المعروفة باسم «مصحف الملك فؤاد ١٩٢٤» تحت إشراف لجنةٍ علميّة من علماء الأزهر الشريف. لقد فرضتْ هذه الطبعة نفسها في جميع أنحاء العالم العربيّ، حيث اعتبروها النسخة المعياريّة المعتمَدة للقرآن. وبذلك صارتْ المرجع في الأوساط الأكاديميّة وشكّلتْ نموذجًا للطبعات المتداولة بين عددٍ هائل من المسلمين في صلواتهم اليوميّة.  ولكن، هل الجودة المنسوبة لهذه الطبعة أكيدة؟ هل يمكننا حقًّا التحدّث عن طبعة معياريّة معتمَدة؟ في أيّ سياقٍ رأتْ هذه الطبعة النور ومن هو جمهورها؟ هل حقًّا فرضتْ هذه الطبعة نفسها على العالم الإسلاميّ بأكمله؟ إلى جانب ذلك، هل طُبع هذا المصحف الّذي أراده الملك فؤاد بالفعل في عام ١٩٢٤؟ للإجابة على هذه التساؤلات عُقدتْ ندوةٌ لأوّل مرّة حول هذه الطبعة من القرآن. سيتخصّص العدد الخاصّ بعام ٢٠٢٤ من مجلّة المعهد حول هذا الموضوع. وفي غضون ذلك، نودّ أن نخبركم أنّه حتّى يومنا هذا، يعمل فريقٌ من علماء الأزهر على ترجمة كتاب «قرآن المؤرّخين» (باريس، ٢٠١٩). هذه الترجمة، كما أخبرنا الأستاذ الفخريّ أسامة نبيل، سوف تطيح هذه البحوث لطلّاب الدراسات الإسلاميّة في جامعة الأزهر. يمكننا أن نتوقّع أنّهم سوف يستقبلون هذه المواضيع بنقدٍ كبير، هذا النقد الموضوعيّ عينه الّذي يكوّن جزءًا أساسيًّا من أبحاثنا ومن أنشطتنا المتعدّدة التخصّصات. دون هذا النقد الموضوعيّ، سنتكاتف مع مؤيّدي «عدم تناسق المعرفة» الّذين، من جانبنا، كآباء دومنيكيّين، نرفض موقفهم.

المداخلات

في يوم ٦ أكتوبر أدار الأخ/ عمّانوئيل پيزاني ندوةً عبر الإنترنت بعنوان «الدين والقانون والاقتصاد في دول البحر المتوسّط» وذلك في جامعة إنسوبريا. شارك في هذه الندوة الآنسة/ آنا هاجر (ڤيينا) والسيّد/ وائل صالح (الإمارات العربيّة المتّحدة).

في يوم ١٧ أكتوبر قام السيّد/ عزيز هلال بمداخلةٍ بعنوان «لماذا الانتظار حتّى عام ١٩٢٤ لإصدار طبعةٍ رسميّة من المصحف؟»، وذلك خلال المؤتمر الّذي نظّمه المعهد حول مصحف الملك فؤاد. اضغط هنا لقراءة التقرير باللغة الفرنسيّة…

في يوم ٢٦ أكتوبر قام الأخ/ چون درويل بمداخلةٍ عنوانها «فهرسة المخطوطات في نموذج IFLA-LRM»، وذلك خلال مؤتمر لجنة الفهرسة التابعة لجمعيّة أمناء مكتبات الشرق الأوسط (ميلا).

لجنة تقييم الأطروحات

في يوم ١٥ أكتوبر شارك الأخ/ چون درويل في لجنة تقييم أطروحة مقدّمة من السيّد/ چوليان سيبيلو، والّذي ناقش أطروحته في المعهد القوميّ للغات والحضارات الشرقيّة بعنوان «محاولة تبرير موقف النحو العربيّ: خصائص ابن جنيّ (ت. ٣٩٢/١٠٠٢» وبإشراف السيّدة/ چورچين أيّوب.

الزيارات

في يوم ٥ أكتوبر أستقبلنا السيّد/ محمّد غازيّ، عميد كلّيّة اللغات والترجمة بجامعة الأزهر، والسيّد/ عبد الله رحمن فوده، رئيس قسم اللغة الفرنسيّة ونائب عميد الكلّيّة، والسيّد/ أسامة نبيل، الأستاذ الفخريّ، والأستاذين سامي مندور ومجدي عدلي.

في يوم ١٣ أكتوبر استقبلنا السيّد/ موسى أبو رمضان، أستاذ الشريعة والدراسات الإسلاميّة بجامعة ستراسبورج.

في يوم ١٤ أكتوبر استقبلنا السيّد/ مهدي غويرجات، أستاذ بجامعة بوردو مونتيني الفرنسيّة ومدير قسم الدراسات العربيّة في نفس الجامعة، كما استقبلنا الدكتور إفريم عبوّد إسحاق، باحث في معهد اللاهوت المسكونيّ وعلم الآباء والأرثوذكسيّة الشرقيّة بجامعة غراتس النمساويّة.

في يوم ١٩ أكتوبر استقبلنا السيّد/ فريد كيومجي كحيل، المتخصّص في أدب الرحلات والحجّ في الشرق الأوسط، كان برفقته تمارا شلبيّ، كاتبة عراقيّة لبنانيّة، وابنة الوزير العراقيّ السابق. لقد روتْ ملحمة عائلتها في كتابها Late for Tea at the Deer Palace (لندن، ٢٠١٠).

في يوم ٢٦ أكتوبر استقبلنا السيّدة/ سابين كرواسنبرونر، رئيسة البعثة الدبلوماسيّة في سفارة النمسا ومديرة المنتدى الثقافيّ النمساويّ.

في يوم ٢٧ أكتوبر استقبلنا السيّد/ عبّاس زواش، مدير الدراسات بالمعهد الفرنسيّ للآثار الشرقيّة.

في يوم ٢٩ أكتوبر استقبلنا الآنسة/ إليونور سيلار، من المدرسة الفرنسيّة للبحث العلميّ ومتخصّصة في المخطوطات القرآنيّة.

بيت الباحثين

خلال شهر أكتوبر استقبلنا وبكلّ فرح السيّدة/ لور پيسكيه، طالبة دكتوراه في التاريخ المعاصر بجامعة السوربون وحاصلة على منحة من المعهد الفرنسيّ للآثار الشرقيّة، والسيّد/ خوسيه خابيير مارتينيز، طالب دكتوراه في علم الآثار بجامعة مرسية الإسبانيّة، والآنسة/ إيدا نيتر، طالبة دكتوراه في الدراسات الإسلاميّة بجامعة بنسلڤانيا، والسيّدة/ أسماء هلاليّ، أستاذة الدراسات الإسلاميّة بجامعة ليل الفرنسيّة، والسيّد/ يوسف الزلبانيّ، باحث في دراسات الشرق الأدنى في جامعة برينستون، والسيّد/ أود جينوا، طالب تمهيديّ دكتوراه في الفلسفة العربيّة بجامعة السوربون.

أنشطة في المستقبل

في يومَيْ ١٨ و١٩ نوفمبر القادم سوف يُعقد في الجامعة الكاثوليكيّة بمدينة ليون الفرنسيّة مؤتمرٌ عن «السلطة الدينيّة في الإسلام: السلطة والتنظيم»، ومن بين المتحدّثين الأخ/ أدريان كانديار والأخ/ عمّانوئيل پيزاني.

في يومَيْ ١٩ و٢٠ نوفمبر سوف يُعقد في المعهد الكاثوليكيّ في باريس مؤتمر عن «الإسلام والغيريّة. ما حكم التعدّديّة الدينيّة في الإسلام؟»، بإشراف الأخ/ عمّانوئيل پيزاني.

في يوم ٢٣ نوفمبر سوف يلقي الأخ/ چون درويل محاضرةً تمهيديّة وذلك خلال مؤتمر تنظّمه المدرسة الوطنيّة للمواثيق في باريس وجامعة سنغور بالإسكندريّة يومَيْ ٢٣ و٢٤ نوفمبر ٢٠٢١ حول موضوع «المخطوطات الإسلاميّة: مادّتها واستخداماتها والتراث المقارن بين أفريقيا والشرق الأوسط».

إصدارات

  • Emmanuel Pisani, Dominique Schneider, « Le dialogue avec l’islam. De Ratisbonne à Abu Dhabi », Transversalités 4, n° 159, 2021, p. 171-174.
  • جيوم دڤو ونبراس شحيّد، التدميريّة تشكيليًّا: قراءات فلسفيّة في الفنّ السوريّ المعاصر، منشورات المعهد الفرنسيّ للشرق الأدنى، بيروت، ٢٠٢١، ٢٥١ صفحة.

برجاء الضغط هنا لتسجيلكم أو إلغاء تسجيلكم في رسالتنا الإخباريّة.  إذا كنتم تودّون استقبال دعواتنا لحضور الندوات، برجاء وضع العلامة على المربّع المقابل.