دعوة للمشاركة: مصحف الملك فؤاد (١٩٢٤م)

مصحف الملك فؤاد (١٩٢٤م)

النصّ، التاريخ، التحدّيّات

مؤتمر المعهد الدومنيكيّ للدراسات الشرقيّة

القاهرة في يوميّ ١٦ و١٧ أكتوبر ٢٠٢١

 

المواعيد النهائيّة

التقديم

يُلقي المؤتمر نظرةً تاريخيّة حول طبعة المصحف الّتي نُشرتْ تحت إشراف لجنةٍ من الأزهر الشريف في القاهرة عام ١٩٢٤م والمعروفة باسم «مصحف الملك فؤاد». وقد سبقتْ هذه الطبعة، الّتي سنحتفل بمرور مائة عام على صدروها في غضون ثلاث سنوات، عدّةُ طبعات أخرى من المصاحف في مصر وفي أماكن أخرى. طبعةُ الملك فؤاد ذات أهمّيّةٍ قصوى في المجتمع الإسلاميّ الحديث والمعاصر وكذلك في الدراسات القرآنيّة منذ النصف الثاني من القرن العشرين، لا سيّما مجال المخطوطات القرآنيّة. يُتيح «مصحف الملك فؤاد» للمسلمين وسائر المختصّين نصًّا قرآنيًّا سيُصبح تدريجيًّا المرجع الدينيّ والأكاديميّ الأكثر شعبيّة في العالم الإسلاميّ وفي الدراسات القرآنيّة. على الرغم من انتشار طبعاتٍ أكاديميّة للمخطوطات القرآنيّة القديمة على مدار العشرين عامًا الماضية، لم تنافس هذه الطبعات شعبيّة «مصحف الملك فؤاد»، بل تستخدم العديدُ من الدراسات القرآنيّة مصحف القاهرة مرجعًا أكاديميّا ومعيارًا للمقارنة بين المخطوطات القديمة ومصحف الملك فؤاد.

ليس «مصحف الملك فؤاد» مجرّد حدث دينيّ موجّه للمسلمين، بل هو ظاهرة تاريخيّة ذات أصول سياسيّة وحضاريّة خاصّة ببداية القرن العشرين. وهكذا، يأخذ مصحف القاهرة مكانته في تاريخ المؤسّسات، والتاريخ الماديّ، وتاريخ الفكر الدينيّ، وتاريخ الدراسات الإسلاميّة. 

محاور المؤتمر

ينعقد مؤتمر «مصحف الملك فؤاد» في إطارٍ تحضيريّ لمؤتمرٍ ثانٍ من المقرّر عقدُه بعد ثلاث سنوات بمناسبة الذكرى المئويّة لطبعة «مصحف الملك فؤاد». يرحّب هذا المؤتمر الأوّل بطلبات المشاركة في اللغات الثلاث (العربيّة والفرنسيّة والإنجليزيّة) الّتي تقترح مداخلات حول إحدى المحاور التالية:

١) الطباعة في العالم الإسلاميّ في مطلع القرن العشرين

يركّز هذا المحور على دراسة التطوّرات التكنولوجيّة الّتي سبقتْ وصاحبتْ ظهور مصحف القاهرة. كما يتناول طبعات المصحف الّتي سبقتْ عام ١٩٢٤م والأسباب الّتي أدّتْ لسحب هذه الطبعات أو الّتي جعلتْها أقلّ شهرةً من طبعة القاهرة. يقترح هذا المحور كذلك دراسة الطبعات الّتي صدرتْ في دولٍ أخرى مثل الهند وإيران وتركيا وروسيا وألمانيا، والسياقات السياسيّة والدينيّة الحافّة بإنتاج هذه الطبعات والتحدّيّات الّتي واكبتْ ظهورها.

٢) تاريخ المؤسّسات

تاريخ المؤسّسات وبالأخصّ تاريخ مؤسّسة الأزهر الشريف ووزارة المعارف (أي التربيّة والتعليم) لا سيّما طباعة القرآن الكريم وآليّات هذا الإصدار. يقوم هذا المحور على دراسة الأرشيف لتتبّع عمل لجنة الأزهر المُكلّفة بإعداد طبعة القاهرة لعام ١٩٢٤م. كما يدرس الجانب التربويّ لطبعة القاهرة وعلاقتها بمؤسّسات التعليم بعد الحقبة العثمانيّة.

٣) تاريخ الدراسات القرآنيّة

تاريخ الدراسات القرآنيّة بما في ذلك البحث عن المخطوطات القرآنيّة ومكانة طبعة القاهرة في هذه الدراسات. كما يتناول هذا المحور مسألة تقديس النصّ القرآنيّ وترجماته ومكانة طبعة القاهرة من هذه الأسئلة.

٤) تأثير طبعة القاهرة

تأثير طبعة القاهرة على إنتاج المصاحف في العالم الإسلاميّ. يناقش هذا المحور البُعد المادّيّ للكتاب وخاصّةً الخطّ والتنسيق وصياغة الحروف.

٥) تأثير طبعة القاهرة

تأثير طبعة القاهرة على الممارسات التعبّديّة والطقوس والتلاوة وبالأخصّ على القراءات القرآنيّة.

منهجيّة المؤتمر

على الراغبين في المشاركة في المؤتمر، إرسال ملخّص المداخلة في حدود صفحةٍ واحدة قبل يوم ١٥ مايو ٢٠٢١ عن طريق العنوان الإلكترونيّ: (الرجاء كتابة موضوع المراسلة: «مقترح لمؤتمر مصحف الملك فؤاد»).

بما أنّ المؤتمر مفتوحٌ للجمهور، يهدف في المقام الأوّل إلى توفير فضاء عمل ونقاش علميّ، سيُطلب من المداخلين في كلّ ورشة إرسال ملخّصات أبحاثهم (من ثلاث إلى أربع صفحات) للأعضاء المشاركين في ورشة العمل نفسها (وذلك قبل يوم ١٥ سبتمبر)، ومتابعة المؤتمر بأكمله، كما يُطلب منهم إدارة الحوار في ورشاتٍ أخرى بعد قراءة الملخّصات.

منسّقة المؤتمر

د. أسماء الهلالي (جامعة مدينة ليل الفرنسيّة).

اللجنة العلميّة

التنفيذ والتمويل

يغطّي المعهد الدومنيكيّ تكلفة تذاكر طيران والإقامة لعشرة مداخلين بفضل تمويلٍ المفوّضيّة الأوربّيّة بالقاهرة في إطار مشروع «أدوات» (٢٠١٨‒٢٠٢٢).

موعد المؤتمر: ١٦ و١٧ أكتوبر ٢٠٢١.

لغات المؤتمر: الفرنسيّة، الإنجليزيّة والعربيّة.

مكان المؤتمر: القاهرة (مصر).

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتّصال بنا عن طريق البريد الإلكترونيّ التالي: .

التعليقات مغلقة