حلقات الأخوة

الجلسة الأولى - إعادة اكتشاف وثيقة الأخوة

هذه الجلسة الأولى هي فرصتكم للغوص في قراءة وثيقة الأخوة الإنسانية بهدف إجراء تفكير أعمق حول تأثيرها في حياتكم وكيفية تنفيذ الخطوات المذكورة فيها.
في المرحلة الأولى، ندعوكم لإعادة قراءة الوثيقة معًا، ثم لبدء تفكير أولي، نرجو الرد على الأسئلة التالية :

رابط الوثيقة

١ – السياق الخاص بالوثيقة 

  • أولاً، دعونا نلقِ نظرة على سياق هذه الوثيقة، سواء على المستوى الدولي أو بين الطرفَينْ الموقعَينْ.
  • هل التقى أحمد الطيب والبابا فرنسيس قبل توقيع هذه الوثيقة؟
  • لماذا أرادوا ذلك؟
  • ما هو السياق الدولي وكيف يُنظَر إلى الأديان؟
  • ما هو السياق الخاص بالعلاقة بين الأزهر والفاتيكان وإلى أي مدى كانت هذه الوثيقة بمثابة مفاجأة؟
  • في هذا السياق، ما القيمة التي يمكن أن نُسنِدَها للوثيقة؟ ماذا يلهمك توقيع مثل هذه الوثيقة؟

 

٢ – الوثيقة، شكلها، وتأثيرها

لنقم بقراءة الوثيقة الآن.

  •  ما رأيك بخصوص الشكل الذي اتخذته الوثيقة؟ ما هي الأسئلة التي يثيرها شكل الوثيقة بالنسبة لك؟
  • برأيك، ما أهمية وتأثير مثل هذه الوثيقة؟
  • ما هدفها؟ أَلاَ يعتبر هذا الهدف واسعًا أو طموحًا لدرجة جعله غير دقيق؟



٣ – مُتَلَقّو الوثيقة

لنقم بقراءة الوثيقة الآن.

  • إلى من يستهدف هذا الوثيقة؟ ولماذا تتوجه إلى هذا النوع من الجمهور؟ هل يمكن أن يشعر هذا الجمهور بالاهتمام؟
  • هل هناك فئات من الأفراد لم يتم ذكرها في الوثيقة؟ إذا كانت الإجابة بنعم، فما هي؟ وما هو السبب، في رأيك، في عدم تسميتهم وهل يجب تسميتهم؟
  • هل تعتقد أن هذه الوثيقة يمكن أن تلقى صدى على الساحة الدولية، أم أنها محكومة بالبقاء مجرد إعلان دون تأثير أو تبعات؟
  • هل تشعرون، باعتباركم أعضاء في دوائر الأخوة، بالاهتمام بمتلقّي هذه الوثيقة؟ هل تشعرون أن هذا الوثيقة موجهة إليكم؟
  • كيف استقبلتم هذه الوثيقة؟ وما الذي يجعلكم تشعرون بالاهتمام بها؟