رسالة الأخبار سبتمبر-أكتوبر ٢٠٢٢

الإخوة چون، عمّانوئيل، دنيس وأدريان.

انعقد في تونس ما بين ٢٠ و٢٤ سبتمبر ٢٠٢٢ ملتقى العلوم الاجتماعيّة المعروف بملتقى «إنسانيّات»، وشارك فيه أربعة أعضاء من المعهد الدومينيكيّ. تمّ افتتاح هذا الملتقى بسؤالٍ أساسيّ، وهو سؤال الأزمة. وكما أتى في محاضرة الافتتاح الّتي ألقتْها بطريقةٍ متميّزة الدكتورة چوسلين داخليا، المؤرّخة المتخصّصة في تاريخ المغرب العربيّ، فإنّ الأزمة الّتي تدوم منذ عشريّات عدّة لا يمكن أن نستمرّ في تسميتها بالأزمة. والزمن في تواتره وتلاحق أحداثه يُفضي بنا إلى سؤالٍ مصيريّ حول عملنا وحول العراقيل الّتي تعترضنا عند القيام به: هل من الممكن اليوم أن نطوّر فكرًا حرًّا ونباشر بطريقةٍ حرّة أبحاثنا بعيدًا عن الإكراهات والضغوطات السياسيّة، وبدون أن يضيع كلامنا داخل دوّامة التدفّق الإعلاميّ؟ أمام الإشكاليّات الّتي تُطرَح علينا رغم بُعدها عنّا، والّتي نحاول أوّلًا هدمها وتفكيكها… وأمام تلك الأسئلة الّتي تنزل علينا وعلى فكرنا حادّةً كالمقصلة، فإنّ المؤرّخة كانتْ حازمةً في جوابها المتفائل والملتزم. فقد أشارتْ إلى «اللحظة المواتية» أي لحظة المواطن الّذي يفرض نفسه على العالم، اللحظة الّتي يُعاد فيها تركيب ميزان القوى بغضّ النظر عن المشاكل العديدة والفوارق الاجتماعيّة المتواصلة. ففي هذا الفضاء الّذي بدأتْ تظهر معالمه، ختمتْ المؤرّخة محاضرتها داعيةً الباحثين أن يشكّلوا قوّةً ومنبعًا للاقتراحات. أمّا نحن، فلا يسعنا إلاّ إثبات ذلك واتّخاذ اللازم.

المداخلات والمحاضرات

في الفترة من ٥ إلى ٧ سبتمبر شاركتْ السيّدة/ آن سيلڤي بواليڤو في المؤتمر السنويّ للجمعيّة الدوليّة للدراسات القرآنيّة بمدينة باليرمو الإيطاليّة.

في يوم ١٦ سبتمبر قام الأخ/ دنيس هالفت بمداخلةٍ خلال «يوم الاستشراق الألمانيّ» الرابع والثلاثين والّذي أقيم في برلين، وقد شارك في ورشتي عمل مختلفتين، حول موضوع «الصراع بين الشرق والغرب عن طريق دراسة الشرق الأدنى خلال الستّينيّات والسبعينيّات» وموضوع «روايات شخصيّة للتحوّل من الإسلام إلى المسيحيّة في إيران والهند في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين».

في يوم ٢١ سبتمبر خلال المنتدى الدوليّ «إنسانيّات» الّذي عُقد في الفترة من ٢٠ إلى ٢٤ سبتمبر في تونس العاصمة، قام الإخوة أدريان كانديار ودنيس هالفت وعمّانوئيل پيزاني بإدارة ورشة عمل بعنوان «مجدالات القرون الوسطى بين السنّة والشيعة: بناء معارضةٍ طائفيّة». وقدّموا المداخلات التالية:

  • عمّانوئيل پيزاني، «الغزاليّ ضدّ الباطنيّين. محاولة من «لاهوت الإرساليّات» في الإسلام.
  • دنيس هالفت، «من الأفضل أن يتحوّل الذمّيّ إلى الشيعة بدلًا من السّنة. جدال من القرون الوسطى يُحكي التاريخ المتضارب بين المسلمين».
  • أدريان كانديار، «ينسب لي شرّه ثمّ يذهب. صورة مثيرة للجدل عن الشيعة لدى ابن تيميّة».

في الفترة من ٢٢ إلى ٢٤ سبتمبر شارك السيّد/ دومينيك أڤون في ندوة «الإسلام في الثقافة الشعبيّة: إعادة التشكيل وآفاق جديدة»، وذلك في مدينة ڤيينّا بالنمسا، وخلال الندوة قام بمداخلةٍ عنوانها «تاريخ الإسلام والمسلمين في القصص المصوّرة الفرنسيّة البلچيكيّة».

خلال شهر سبتمبر ألقى الأخ/ چان چاك پيرينيس محاضرةً عنوانها «الأب/ سرچ دي بوركي قارئ الأنصاريّ، وعاشق أفغانستان»، وذلك في مدينتي ليل وباريس في فرنسا في إطار الذكرى المئويّة لعلاقات الصداقة بين فرنسا وأفغانستان».

يوتيوب

نودّ أن نخبركم أنّ مقاطع الڤيديو الخاصّة بمؤتمر «الإسلام والآخر»، الّذي نظّمه البرنامج الأكاديميّ «پلوريال» والّذي عُقد في بيروت في جامعة القدّيس يوسف في الفترة من ٢٣ إلى ٢٧ مايو هي مُتاحة الآن على موقع اليوتيوب. شاهد كلمة عن المؤتمر في دقيقتين والمحاضرات بأكملها.

يمكنك أيضًا من خلال قناة اليوتيوب الخاصّة بالمعهد مشاهدة تقرير عن الإخوة الأربعة الّذين أتوا من الولايات المتّحدة الأمريكيّة وبولندا والكاميرون والّذين حصلوا هذا الصيف على المنحة الدراسيّة المقدّمة من المعهد لتعلّم اللغة العربيّة والدراسات الإسلاميّة.

دايموند

في يوم ٢٤ أغسطس وقّع الأخ/ چون درويل، بالنيابة عن جمعيّة إل آر إم سي إس الّتي تدير الآن تطوير تطبيق الفهرسة «دايموند» وتوزيعه، عقدًا مع مؤسّسة سان مارك، التابعة لبطريركيّة الأقباط الأرثوذكس، من أجل فهرسة المخطوطات القبطيّة. بدأ هذا المشروع، والّذي سوف تستمرّ مرحلته الأولى ثلاث سنوات، في الأوّل من سبتمبر من هذا العام. يمكن الاطّلاع على التسجيلات الأولى هنا…

في يوم ٢٣ سبتمبر قدّمتْ الأستاذة/ منال بلحاجّ علي والأخ/ چون درويل مشروع «ماريانا» في منتدى «إنسانيّات» بتونس. يشمل هذا المشروع إنشاء مكتبةٍ افتراضيّة في «دايموند» لترجمات الأعمال الأدبيّة في عصر النهضة إلى اللغة العربيّة. ستُعرض التسجيلات هنا قريبًا…

تدريس

في يوم ٥ أكتوبر استأنف الأخ/ چون درويل تدريس اللغة اليونانيّة في الكتاب المقدّس، مستوى أوّل ومستوى ثانٍ، وذلك في معهد اللاهوت بالسكاكينيّ، القاهرة.

استأنف الأخ/ عمّانوئيل پيزاني منذ يوم ١٩ سبتمبر تدريس اللاهوت في المعهد الكاثوليكيّ بباريس وذلك عبر الإنترنت. هو يقوم، على وجه التحديد، بتدريس برنامج «أسس الإسلام».

الزيارات

في يوم ١٣ سبتمبر استقبلنا الأستاذة/ زينب حسين، والأساتذة/ مجدي مهران وعصام محمود وسامح قطر، من مكتبة الأزهر.

بيت الباحثين

خلال شهر سبتمبر استقبلنا في بيت الباحثين الباحثة/ ليلي باروتشيتش، طالبة ماچستير في الدراسات الإسلاميّة بجامعة كامبريدچ؛ والأستاذ/ نيك بريدهولت، طالب ماچستير في الدراسات الإفريقيّة بالدنمارك.

إصدارات

  • Giuseppe Scattolin & Riccardo Paredi, Manifestazioni spirituali nell’Islam. Antologia di alcuni testi fondamentali del sufismo classico (secoli I/VIIVII/XIII) tradotti e commentati, Ediz. Integrale, Officina di Studi Medievali, 2021.
  • Emmanuel Pisani, Hétérodoxes et non musulmans dans la pensée d’Abū āmid al-Ġazā, Paris, Vrin, 2022.
  • Emmanuel Pisani, « Emilio Platti O. P. (1943-2021) : Un frère dominicain islamologue, confronté à l’effroi de l’islam politique », Proche Orient chrétien 71, 2021, p. 342-351.
  • Emmanuel Pisani, « Un essai de synthèse sur l’histoire du texte coranique », Archives de sciences sociales des religions 198, 2022, p. 25-30.
  • Dennis Halft, “Warum forschen Dominikaner*innen? Eine ordenstheologische Begründung”, Wort und Antwort 63, 3, 2022, p. 124-129.
  • Dominique Avon, « La réception du Coran des historiens par des acteurs musulmans et en contexte musulman », Archives de sciences sociales des religions 198, 2022, p. 31-38.

يمكنكم التسجيل أو إلغاء التسجيل في رسالتنا الإخباريّة. إذا كنتم تودّون استقبال دعواتنا لحضور الندوات، برجاء وضع العلامة على المربّع المقابل.

Facebook
Twitter
LinkedIn
Pinterest
WhatsApp

رسالة الأخبار يونيو ٢٠٢٤

في شهر مايو، افتتحنا شهادة كرسيّ قنواتي في الأديان والعلوم الإنسانيّة، تحت إشراف الأستاذ عزيز هلال. يتعلّق الأمر بدورةٍ تدريبيّة مبتكرة وهادفة تفسح المجال لمفكّرين مسلمين معاصرين يعملون على إعادة النظر في الإطار النظريّ لمناهج العلوم الدينيّة الكلاسيكيّة. يقدّم كلّ مفكّر نظرةً شاملة عن الحالة الراهنة للبحث في تاريخ الأديان والعلوم الاجتماعيّة. وما يُقدّمه كلّ محاضر هو خلاصة لما قد تمّ أحيانًا نشر نتائجه باللغات الأوروبّيّة، وأحيانًا، وليس دائمًا، باللغة العربيّة. توفّر هذه الشهادة فرصة ًلتوسيع آفاق طلّاب مصريّين أو باحثين في بداية مشوارهم آتين من مختلف المؤسّسات المصريّة. ويعقب المداخلات الّتي يقدّمها المتحدّثون نقاشات تّتسم بالحيويّة والجدّيّة، ولكنّها دائمًا ما تكون مُحترمة للرأي الآخر وذات جودة عالية. خلال شهر يونيو، سيُطلب من كلّ طالب أو باحث كتابة مقال شخصيّ يقيّم فيه مدى فائدة وأهمّيّة الدروس الّتي تمّ تقديمها خلال الحلقات الدراسيّة الأربع. كما سيُطلب منهم تقديم وجهة نظر شخصيّة تُظهر قدرتهم على أخذ مسافة نقديّة تجاه نتائج الأعمال الّتي استمعوا إليها والّتي قد تكون أطروحاتها أو مشاريعها مؤقّتة، ولكنّها تتميّز بخاصّية تحفيز التفكير وإعادة النظر في بعض الأفكار المسبقة. إنّ معركتنا ضدّ التطرّف الدينيّ تتوقّف على قدرتنا على أن نصغي إلى مستجدّات العلوم الاجتماعيّة وأن نتقبّل تحدّياتها. وانطلاقًا من هذا المنطق، لا يمكن إلاّ أن نعبّر عن سعادتنا بنجاح هذه الدورة وعسى أن تكون ركيزةً لالتزاماتنا الفكريّة والتعليميّة الّتي تروم مكافحة استغلال الأديان كأداة لمآرب مُغرضة. كرسيّ قنواتي شهادة «الأديان والعلوم الإنسانيّة» تتناول شهادة «الأديان والعلوم الإنسانيّة» برنامجاً تدريبيًّا في علم الاجتماع والأنثروبولوچيا وعلم النفس والتاريخ والعلوم السياسيّة. عُقدت الندوة باللغة العربيّة خلال أيّام الجمعة من شهر مايو في مقرّ المعهد. وقد تشرّف الكرسيّ بالترحيب بالمتحدّثين وهم: في يوم ١٠ مايو، تناول الأستاذ/ محمّد الحدّاد، وهو مُفكّر وفيلسوف تونسيّ، موضوع «ماذا تعني فكرة إصلاح الدين؟» في يوم ١٧ مايو، تناول الأستاذ/ جبّار الرفاعيّ، وهو مُفكرّ عراقيّ، موضوع «الدين أمام مستجّدات العلوم الإنسانيّة. من أجل علم كلام جديد». في يوم ٢٤ مايو، تناول الأستاذ/ نادر حماميّ، وهو مدرّس تونسيّ، موضوع «الدين بين الخطاب التاريخيّ وثوابت المعتقد». في يوم ٣١ مايو، تناول المفكّر المصريّ الأستاذ/ عبد الجواد ياسين، موضوع «الثابت والمتحوّل في المنظومة الدينيّة». سمينار «السلف في التراث. بناء رمزٍ للمرجعيّة» في يوم ٢١ مايو ألقى الأخ/ أدريان كانديار، عضو المعهد ومتخصّص في الدراسات الإسلاميّة، المحاضرة التالية: «سلطة الصمت»، كخلاصةٍ عامّة لسمينار السلف في التراث. المداخلات والمحاضرات في يوم ١٥ مايو، ألقى الأخ/ چان چاك پيرينيس محاضرةً في مدينة تريجييه الفرنسيّة حول موضوع «الآثار الروحيّة لرهبان دير تبحيرين بالجزائر». في يوم ٢٢ مايو، قدّم الأخ/ دينيس هالفت محاضرةً عبر الإنترنت حول موضوع «مناقشة الكتاب المقدّس والقرآن: عمل مُبشّر غير معروف حتّى الآن باللغة الفارسيّة في العصور الحديثة»، وذلك ضمن ندوة «مرايا الحقيقة: تغييرات في النماذج في الإرساليّات الهنديّة الفارسيّة والجدالات الدينيّة»، الجلسة الثانية، بالأكاديميّة الأوروبّيّة للدين، في مدينة پاليرمو الإيطاليّة. في يوم ٢٢ مايو، قدّم/ الأخ دينيس هالفت محاضرةً عنوانها «الأعمال الجدليّة لليهود الّذين اعتنقوا الإسلام – هل هي نوع فرعيّ من الأدب الإسلاميّ المعادي لليهود؟ بعض الأدلّة من النصوص الفارسيّة»، وذلك في مجموعة البحث «المشهد النصيّ اليهوديّ الفارسيّ والفارسيّ: نحو تاريخ فكريّ لليهوديّة الإيرانيّة في العصور الوسطى»، في معهد الدراسات المتقدّمة في إسرائيل، في القدس. في يوم ٢٣ مايو، خلال اليوم التكوينيّ «العقل والإيمان»، الّذي نظّمه المعهد الدومنيكيّ للدراسات الشرقيّة والمركز الثقافيّ الفرنسيسكانيّ، ألقى الأخ/ عمّانوئيل پيزاني مداخلةً بعنوان «العقل والنور في فكر الإمام الغزالي». بالإضافة إلى ذلك، شارك الأخ/ چون درويل في هذا اليوم بمداخلةٍ عنوانها «حقيقة إسلاميّة، حقيقة مسيحيّة». ومن بين المتحدّثين الآخرين، قام الأخ/ أدريان كانديار بمداخلةٍ عنوانها «ابن تيمية وتعارض العقل والنقل»، بينما شارك الأخ/ متّى پاليري بمداخلةٍ عن «عالم الطبيعة وعالم النعمة في فكر توما الأكوينيّ». أيّام دراسيّة عنوانها «الخليقة» في مدينة شتوتغارت الألمانيّة في الفترة من ٣ إلى ٥ مايو، أقيمتْ الأيّام الدراسيّة بين الأديان لطلّاب علم الكلام واللاهوت المسيحيّ والدراسات اليهوديّة حول موضوع «الخليقة». مقاربات بين الأديان لتحقيق العدالة المناخيّة»، وذلك في مدينة شتوتغارت بألمانيا. نظّمها الأخ/ دينيس هالفت من كلّيّة اللاهوت في مدينة ترير وزملاؤه من مركز علم الكلام الإسلاميّ بجامعة مونستر وكلّيّة اللاهوت بجامعة لايبزيغ وكذلك مؤسّسة “Weltethos”. لِجان التحكيم في يوم ٢ مايو، شارك الأخ/ عمّانوئيل پيزاني في لجنة تحكيم لتقييم طلبات للمشاركة في المدرسة الصيفيّة حول موضوع «معرفة المزيد عن اللغة العربيّة من خلال مصادر التراث الإسلاميّ»، بالشراكة مع المعهد الفرنسيّ للدراسات الإسلاميّة والمعهد الفرنسيّ للآثار الشرقيّة. من بين ٢٨ مرشّحًا، اختارتْ لجنة التحكيم الأسماء التالية: السيّدة/ كلوي لوكونت پلانش، السيّدة/ رافائيل إبران، السيّدة/ ريهام المقرانيّ، السيّدة/ تامار كفارتسخافا، السيّدة/ ياسمين محمد خليل، السيّدة/ ياسمين الكراي. السيّد/ أشرف الطاوسي، السيّد/ أحمد طه غي، السيّد/ بودوان دي سيرنون، السيّد/ سيدريك مولينو ماشيتو، السيّد/ إسماعيل درويش، وكذلك السيّد/ توم يونس أو بالخير. في يوم ١٤ مايو، شارك الأخ/ عمّانوئيل پيزاني عبر الإنترنت في لجنة تحكيم مناقشة أطروحة السيّد/ حازم الرحمانيّ. وكانتْ الأطروحة بعنوان «بين التقليد والحداثة: التأويل القرآنيّ عند فضل الرحمن ونصر أبو زيد وعبد الكريم سروش». تألّفتْ لجنة التحكيم من السيّدة/ أولجا ليزيني، أستاذة في جامعة إيكس مرسيليا والمشرفة على الأطروحة؛ والسيّدة/ كلثوم حمدة، أستاذة في جامعة باريس نانتير ومقرّرة الأطروحة؛ والأخ/ عمّانوئيل پيزاني، أستاذ مشارك في المعهد الكاثوليكيّ في باريس، ومدير المعهد الدومنيكيّ ومقرّر الأطروحة؛ والسيّد/ يوسف سنغاري، أستاذ في المعهد القوميّ للغات والحضارات الشرقيّة في مدينة باريس ومشرف مساعد للأطروحة؛ والسيّدة/ مريم سبتي، مديرة الأبحاث في مركز چون پيپان التابع للمركز الوطنيّ الفرنسيّ للبحث العلميّ بباريس؛ والسيّد/ ياكوب سكوڤجارد پيترسن، أستاذ في جامعة كوبنهاجن ومقرّرًا للرسالة. اللجان العلميّة في يوم ١٤ مايو، شارك الأخ/ عمّانوئيل پيزاني في اللجنة العلميّة للمجلّة الفرنسيّة «الشرق الأدنى المسيحيّ». في الفترة من ١٤ إلى ١٨ مايو، شارك الأخ/ عمّانوئيل پيزاني في أوّل لجنة علميّة لشبكة المراكز للعلاقات المسيحيّة الإسلاميّة (NCCMR) في إسطنبول، الّتي جمعتْ السيّد/ وجيه ميخائيل (مصر)، السيّد/ غسان المصريّ (الأردن)، السيّد/ مقصود كامل (باكستان)، السيّد/ سيّد أفتاب حيدر (جنوب أفريقيا)، السيّدة/ رينيه حتّر (الأردن)، السيّد/ إلياس ألابي (لبنان)، السيّدة/ روز نچوكا (كينيا). في يوم ٢٩ مايو، اجتمعتْ لجنة تقييم طلبات الحصول على ٍمنحة الدراسات الإسلاميّة المشتركة بين المعهد الفرنسيّ للدراسات الإسلاميّة والمعهد الدومنيكيّ والمعهد الفرنسيّ للآثار الشرقيّة. وقد تمّ اختيار السيّدة/ تيسا لاريڤيار أماري للحصول على هذه المنحة. اتفاقيّة محدّدة في يوم ٢٩ مايو ٢٠٢٤ وقّع المعهد الدومنيكيّ اتفاقيّة محدّدة مع معهد علوم الأديان ولاهوتها في باريس بهدف الحصول على ليسانس «لاهوت الأديان، علم الإرساليّات، الحوار مع الدراسات الإسلاميّة كتخصّص فرعيّ»، وذلك للطلبة من الرهبان الدومنيكان الناطقين بالفرنسيّة الّذين أكملوا عامين

اقرا المزيد >>

رسالة الأخبار مايو ٢٠٢٤

إليكم بعض المعلومات عن تطبيق «دايموند»، وهو تطبيق الفهرسة الّذي أسّسه الأخ/ رينيه ڤنسان دو جرانلونيه في التسعينيّات؛ وكان هذا التطبيق يحمل في البداية اسم «الكِنديّ». بعد مرور ثلاثين عامًا، تستمرّ المغامرة بكلّ زخمها! فهناك الآن إحدى عشرة مكتبة أو مركزًا بحثيًّا يشترك في تطبيق «دايموند»، سبعة منها تستخدم هذا التطبيق بشكلٍ لافت: معهد الدومنيكان للدراسات الشرقيّة، بالطبع، الّذي يستخدمه في جميع موارده (الكتب والمقالات والمجلات، سواءٌ الورقيّة أم الإلكترونيّة)؛ ومعهد المخطوطات العربيّة في القاهرة، الّذي يقوم حاليًّا، وبفضل تمويلٍ من المكتبة الوطنيّة الفرنسيّة، بفهرسة مجموعةٍ من المخطوطات على الميكروفيلم قادمةً من اليمن؛ ومكتبة جورجو لا پيرا في مدينة باليرمو الإيطاليّة، المتخصّصة في الثقافات الإسلاميّة المعاصرة؛ وتستعمله كذلك مكتبة «اللجنة ألليونينة» في باريس في أعمالها المكرّسة لمؤلّفات القدّيس توما الأكوينيّ؛ ومؤسّسة سان مارك، التابعة للبطريركيّة القبطيّة الأرثوذكسيّة في القاهرة، إذ تستعمل هذا التطبيق في فهرسة مجموعاتٍ مختلفة من المخطوطات القبطيّة؛ وتستعمله أيضًا مكتبة الفاتيكان الرسوليّة في عملها حول المخطوطات العربيّة؛ بدون أن ننسى مكتبة «السولشوار» في باريس، المتخصّصة في العلوم الإنسانيّة والدراسات الدينيّة المسيحيّة. لكلّ مكتبة فهرستها الخاصّة بها على الإنترنت، ولكنّ جميع هذه المكتبات تساهم بطريقةٍ تشاركيّة في نفس قاعدة البيانات، ممّا يتيح إقامة روابط بين مجاميعها. ويتيح نموذج LRM/RDA، الّذي يطبّقه «دايموند» بشكلٍ افتراضيّ، تقديم كلّ من تاريخ نشر المؤلّفات (التحقيقات المختلفة والترجمات المختلفة والمنشورات المتتالية وإعادة الطبع، إلخ) في تسجيلةٍ واحدة، والتاريخ الثقافيّ للمؤلّفات (سواء كان ذلك من باب التعليق أو من باب التفنيد أو من باب التتميم، إلخ). إنّ تحدّيات «دايموند» الحاليّة متعدّدة، أبرزها إدماج أنواع جديدة من الوثائق (محفوظات وبرديّات وخرائط، إلخ)؛ وكذلك تأسيس قاعدةٍ مرجعيّة دقيقة وموَثّقة للمؤلّفات وللكتّاب العرب واللاتينيّين والأقباط؛ وضبط شبكة العلاقات داخل عناصر هذه القاعدة المرجعيّة وفيما بينها لكي يَسْهُل رسم خريطةٍ حقيقيّة للمعرفة والتراث. ومن بين هذه التحدّيات، نشير أيضًا إلى ضرورة النهوض بعمليّة عرض البيانات، الّتي تزداد تعقيدًا يومًا بعد يوم، من أجل جعلها في متناول أكبر عدد ممكن من الناس دون التضحية ببُعدها الأكاديميّ؛ وكذلك إيجاد شركاء جدد في المجالات الثقافيّة الّتي قد تُغني المجالات الحاليّة (الدراسات العبريّة والسريانيّة والأرمنيّة والإثيوبيّة والسنسكريتيّة والصينيّة، إلخ.) وتُمكّن من توسيع هذه الخريطة وإبراز ثراء المعرفة الإنسانيّة ومدى تعقيدها وترابطها. الجدير بالذكر أنّ «دايموند» تديره حاليًّا في باريس جمعيّة «إل آر إم سي إس» غير الهادفة للربح. أنشطة كرسيّ قنواتي ندوة مركز الأزهر لتعليم اللغة الفرنسيّة في يوم ١٧ أبريل أدار السيّد/ سينيجير حوّاس، أستاذ ومدير شهادة الدراسات العربيّة المعاصرة في معهد الدراسات السياسيّة في مدينة ليون الفرنسيّة، ندوةً حول «كيف ندرس الإسلام في سياق الأقلّيّات؟ النموذج الفرنسيّ». المداخلات في يوم ١٩ أبريل قام الأخ/ چان چاك پيرينيس بمداخلةٍ في أكاديميّة العلوم الإنسانيّة في بغداد لتقديم مؤتمر حول الشخصيّة العراقيّة. وكان موضوع مداخلته «تحدّي أن يصبح الإنسان شخصًا بين الفرد والجماعة». في يوم ٢٢ أبريل ألقى الأخ/ ألبرتو أمبروزيو محاضرةً بعنوان «الأزياء في جمهوريّة تركيا (١٩٢٥-١٩٣٤)»، في إطار ندوة حول «علم الجمال والأزياء في الشرقَيْن الأدنى والأوسط»، والّتي نظّمتْها السيّدة/ إيدا زيليو-جراندي في جامعة كا فوسكاري في مدينة ڤينيسيا بإيطاليا. الندوات في يوم ٢٤ أبريل أدار الأخ/ عمّانوئيل پيزاني ندوةً حول موضوع «دراسة الغزاليّ على يدّ المستشرقين: المفارقة المكشوفة» وذلك أمام حوالي أربعين طالبًا إندونيسيًّا من طلّاب الأزهر الشريف. وقد قام بتنظيم هذه الندوة مركز غرناطة للدراسات الفلسفيّة. تدريس في الفترة من ١٥ إلى ١٨ أبريل قدّم الأخ/ عمّانوئيل پيزاني دروسًا مدّتها أربعة وعشرون ساعة حول «التقاليد الدينيّة العظمى» لحوالي أربعين طالبًا من المعهد العالي للعلوم الدينيّة التابع للمعهد الكاثوليكيّ في تولوز. في الفترة من ١٦ إلى ٢٦ أبريل قدّم الأخ/ أدريان كانديار دروسه السنويّة عن علم الكلام في المعهد البابويّ للدراسات العربيّة والإسلاميّة في روما. في نهاية شهر أبريل استكمل الأخ/ چون درويل تدريس حوالي أربعين ساعة من اللغة اليونانيّة في الكتاب المقدّس لطلّاب المستوى الأوّل والمستوى الثاني في إطار برنامج ماچستير اللاهوت وذلك في معهد اللاهوت الكاثوليكيّ بالسكاكينيّ، القاهرة. راديو في يوم ٢١ أبريل كان السيّد/ دومينيك أڤون ضيفًا في حلقةٍ إذاعيّة حول حرّيّة الضمير على راديو فرانس. الزيارات في يوم ١٠ أبريل كان لنا شرف استقبال وفد من مؤتمر أساقفة فرنسا: المطران إيريك دي مولان بوفور، رئيس أساقفة مدينة رانس الفرنسيّة، رئيس مؤتمر أساقفة فرنسا؛ المطران لوران أولريش، رئيس أساقفة باريس؛ المطران ماتيو روچيه، أسقف مدينة نانتير الفرنسيّة؛ المطران هوج دي وليمون، الأمين العامّ لمؤتمر أساقفة فرنسا؛ السيّدة/ سيلين رينو-فورتون، مديرة الشؤون الدوليّة. كان من دواعي سرورنا أيضًا أن نرحب بأعضاء المؤسّسة الخيريّة الفرنسيّة «خدمة الشرق»، بمن فيهم المطران پاسكال جولنيش؛ والسيّدة/ أرميل ميلسينت، مديرة الاتّصالات؛ والسيّد/ برتران دي مارجيري، رئيس البعثة في مصر؛ والسيّد/ ميشيل بيتي دي لا بيريل؛ والسيّدة/ إيزابيل كارايسكوس، صحفيّة في القناة التلفزيونيّة الكاثوليكيّة الفرنسيّة. بيت الباحثين خلال شهر أبريل استقبلنا وبكلّ فرح في بيت الباحثين السيّد/ سامي بن خلف الله، دكتور في تاريخ العصور الوسطى بجامعة پواتييه الفرنسيّة والحاصل على منحة وزارة الخارجيّة الفرنسيّة.

اقرا المزيد >>

رسالة الأخبار أبريل ٢٠٢٤

Rawan Anani, Larmes de Gaza 2023 منذ ستّة أشهر وقطاع غزّة مسرح لأفظع فضيحةٍ، لم يسبق أن شهدها على الإطلاق. كيف نصف ما يُستعصى عن الوصف؟ كيف نلاحق الظلم ونفضح بشاعته حتّى عرينه المظلم؟ كيف ننجو من تخدير الصور المتلصّصة أو من مفردات الهذر الخادع؟ إنّها لمخيفة إحصائيّات الضحايا الّتي تسردها وسائل الإعلام في بحثها عمّا هو مثير واستثنائيّ. لكنّ ما لم يعد يُطاق هو رؤيتنا الناس يتضوّرون جوعًا يومًا بعد يومٍ. ذلك هو واقعهم اليوميّ اللاإنسانيّ. علينا أن نتعقّب بحثهم عن ماءٍ للشرب، عن تلك القطرة الّتي ستُطفئ ظمأهم الّذي لا يرتوي، عن بصيص كهرباء يشحن هاتفًا ربّما تحقّق موجاته معجزة اختراق الحدود. علينا أن نتساءل عن نومهم المضطرب، عن صلواتهم الّتي لا صوت لها، عن توسّلاتهم الّتي يخنقها الجوع، عن توهانهم بين الأنقاض المُحترقة، عن ثيابهم الملطّخة بدماء الأبرياء والمشبّعة برائحة الرصاص المميت. هذا العام، ستكون فترة صيام المسلمين وصوم المسيحيّين جدّ قاسية ومريرة. فعيد الفطر وعيد الفصح سيكون لهما طعم مرارة الظلم والجور الّذي يكتوي به أهل غزّة على مرمى حجر من مصر. المؤتمرات شارك الأخ/ چون درويل في مؤتمر «حول ظواهر الاتّفاق في اللغة العربيّة» الّذي قام بتنظيمه مركز دراسات وأبحاث الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسّط وجامعة السوربون والمعهد القوميّ للغات والحضارات الشرقيّة في مدينة باريس خلال يومي ٢٩ فبراير والأوّل من مارس. كانتْ مداخلته عنوانها «حواشي ونقل كتاب سيبويه: كيف تنشأ وتموت تقاليد التعليقات في الهوامش». المحاضرات والمداخلات في يوم ٥ مارس، ألقى الأخ/ چون درويل محاضرةً في مؤسّسة الشرق الكبير بفرنسا حول موضوع «أخلاقيّات الحوار». في يوم ٩ مارس، قدّم الأخ/ عمّانوئيل پيزاني تدريبًا في مركز فهم الإيمان بمدينة باريس حول موضوع: «الفاتحة، مفتاح العقيدة والطقوس عند المسلمين». في يوم ١٣ مارس، تمّتْ دعوة الأخ/ عمّانوئيل پيزاني لحضور ندوةٍ في معهد مسيحيّي الشرق. قدّم هناك مداخلةً حول «المعهد الدومينيكيّ للدراسات الشرقيّة والحوار الإسلاميّ المسيحيّ». في يوم ١٣ مارس، ألقى الأخ/ عمّانوئيل پيزاني محاضرةً حول موضوع «آفاق الأخوّة الإنسانيّة» في المركز الثقافيّ والروحيّ المريميّ في مدينة تولون الفرنسيّة. في يوم ١٤ مارس، في إطار اليوم التكوينيّ الدائم للتعليم الكاثوليكيّ في أبرشيّة إقليم ڤار، ألقى الأخ/ عمّانوئيل پيزاني المحاضرة التالية في مدينة أوليولز: «الرُهبان والرهبنة: وجهات نظر إسلاميّة». في يوم ١٥ مارس ألقى الأخ/ عمّانوئيل پيزاني محاضرتين حول موضوع «مفاتيح الشرق الأوسط»، لطلّاب الصف النهائيّ بالمدرسة الثانويّة سان چوزيف بمدينة أوليولز. في يوم ٢١ مارس، ألقى الأخ/ عمّانوئيل پيزاني محاضرةً في المعهد الدومينيكيّ للدراسات الشرقيّة بعنوان «الله أكبر: تاريخ ومعنى صيغة لاهوتيّة» بالتعاون مع الجمعيّة الناطقة بالفرنسيّة «أهلًا بالقاهرة». خلال يوميْ ٢١ و٢٢ مارس شارك الأخ/ ألبرتو أمبروزيو في مؤتمر «النساء والديانات في البحر الأبيض المتوسّط»، والّذي عُقد في المعهد الفرنسيّ – مركز سان لويس. خلال هذا المؤتمر، قام الأخ/ ألبرتو بإدارة جلسة عنوانها «النساء والنسويّة في مواجهة النصوص المقدّسة». يمكنكم الاطلاع على البرنامج لمزيد من التفاصيل (بالفرنسيّة) … أنشطة كرسيّ قنواتي سمينار «السلف في التراث. بناء رمزٍ للمرجعيّة» في يوم ٢٦ مارس ألقى السيّد/ ماتيو تيريه، أستاذ في المركز الوطنيّ للبحث العلميّ في مدينة باريس الفرنسيّة محاضرةً في المعهد الدومينيكيّ حول «المجتمع البدائيّ في المصادر الشيعيّة المُبكرة». لجنة تحكيم منحة ما بعد الدكتوراه في يوم ٢٨ مارس، قام الأخ/ عمّانوئيل پيزاني، مدير المعهد الدومينيكيّ للدراسات الشرقيّة، والسيّد/ عزيز هلال، عضو المعهد الدومينيكيّ للدراسات الشرقيّة، والسيّد/ مراد الريفيّ، مدير معهد المخطوطات العربيّة، بدراسة ٤٣ طلبًا تمّ تلقّيها للحصول على زمالة ما بعد الدكتوراه لمدّة ثمانية عشر شهرًا في مجال تحقيق طبعاتٍ نقديّة لنصوص من التراث الإسلاميّ. ستُعلن النتائج خلال شهر أبريل. ندوات مركز الأزهر لتعليم اللغة الفرنسيّة في يوم ٢٠ مارس أدار الأخ/ عمّانوئيل پيزاني ندوةً في مركز الأزهر لتعليم اللغة الفرنسيّة حول موضوع «مؤتمر الأخوّة الإنسانيّة: إشكاليّات وآفاق». منح في الدراسات الإسلاميّة منحة دراسيّة لما قبل الدكتوراه أو الدكتوراه لمدّة عشرة أشهر (٢٠٢٤‒٢٠٢٥) يتعاون كُلٌّ من المعهد الفرنسيّ للدراسات الإسلاميّة والمعهد الفرنسيّ للآثار الشرقيّة والمعهد الدومينيكيّ للدراسات الشرقيّة لتمويل منحة دراسيّة لما قبل الدكتوراه أو الدكتوراه لمدّة عشرة أشهر، في الفترة من الأوّل من سبتمبر ٢٠٢٤ إلى ٣٠ يونيو ٢٠٢٥. الموعد النهائي للتقديم٣٠ هو أبريل. للمزيد من المعلومات (بالفرنسيّة)… المدرسة الصيفيّة: دراسة اللغة العربيّة من خلال النصوص التراثيّة  يقدّم المعهد الفرنسيّ للدراسات الإسلاميّة والمعهد الدومينيكيّ والمعهد الفرنسيّ للآثار الشرقيّة في الفترة من ١٥ إلى ٢٨ يوليو مدرسةً صيفيّةً مخصّصةً لدراسة نصوص من التراث الإسلاميّ باللغة العربيّة، للباحثين في مجال الدراسات الإسلاميّة والمسجّلين حاليًّا في برنامج الماجستير أو الدكتوراه في إحدى الجامعات أو المعاهد الأوروبّيّة. الموعد النهائيّ للتقديم هو ١٥ أبريل. للمزيد من المعلومات (بالفرنسيّة)… الزيارات يوم الخميس ٢٩ مارس، استقبلنا اثنين من الرهبان الفرنسيسكان وهما الأخ/ ميلاد شحاته، مدير المركز الثقافيّ الفرنسيسكانيّ بوسط البلد، والأخ/ وليم عبد المسيح، مدير مدرسة الفرنسيسكان بأسيوط. بيت الباحثين خلال شهر مارس استقبلنا وبكلّ فرح السيّدة/ روثيو داجا، أستاذة الدراسات الإسلاميّة بجامعة لودفيغ ماكسيميليان في مدينة ميونخ وبصحبتها ثلاثة من الطلّاب؛ كما استقبلنا أيضًا السيّدة/ إيڤانا كڤيتانوڤا، عالمة الآثار ومؤرّخة حاصلة على شهادة من الجامعة الغريغوريّة البابويّة والمعهد البابويّ للآثار المسيحيّة. الإصدارات Dominique Avon, « L’islamologie pour la période contemporaine. Héritages et enjeux en contexte français », dans Mohammad-Ali Amir-Moezzi, L’islam et l’examen scientifique. Une quête renouvelée, Paris, Cerf, « La Bibliothèque de l’IFI », 2024, p. 107-133. Emmanuel Pisani, recension de l’ouvrage : « Lejla Demirli, Mujadad Zaman, Tim Winter, Christoph Schwöbel, Alexei Bodrov (eds.), Theological Anthropology in Interreligious Perspective, Sapientia Islamica 5, Mohr Siebeck, Tübingen 2022, 267 p. », Islamochristiana, 2023, p. 447-450. Emmanuel Pisani, « Le document sur la fraternité humaine, une boussole pour aujourd’hui », Revue Foi, n° 80, 2024, p. 47-49. Emmanuel Pisani (dir.), Théologie musulmane du pluralisme religieux, avec la collaboration de Cédric Baylocq, Paris, Cerf, 2024. Emmanuel Pisani, « ‘Si Dieu l’avait voulu, il aurait fait de vous une seule communauté’ (S. 5, 48). Pluralisme contemporain et tafāsirs classiques », dans Emmanuel Pisani (dir.), Théologies musulmanes du pluralisme religieux, Paris, Cerf, 2024, p. 21-49. عمّانوئيل پيزاني، إميليو بلاتي الدومنيكيّ (١٩٤٣-٢٠٢١) من مولينبيك إلى مولينبيك، مجلة الفكر المسيحيّ، عدّد ٥٨٣-٥٨٤، العراق، مارس ٢٠٢٣.

اقرا المزيد >>