مكتبات شرقيّة

icon-calendar ٢٠١٧ ‒ ٢٠١٩

bnf أطلقتْ المكتبة الوطنيّة الفرنسيّة، في إطار برامجها الدوليّة للتحويل الرقميّ المشترك، مشروع بوّابةٍ رقميّة بعنوان «مكتبات شرقيّة» بهدف الحفاظ على تراث المكتبات الناطقة بالفرنسيّة في بلدان شرق البحر الأبيض المتوسّط ورقمنة هذا التراث ونشره وتعزيزه.

وقد تمّ اختيار مكتبة المعهد للمشاركة في هذه البوّابة والّتي أصبحتْ متوفّرة على موقع جاليكا منذ ۱۲ سبتمبر ۲۰۱۷.

المحتوى: وتشمل هذه البواّبة البلدان الواقعة على الساحل الشرقيّ للبحر الأبيض المتوسّط: لبنان، سوريا، فلسطين، الأردنّ، مصر، تركيا بالإضافة إلى العراق. وتتمحور حول الفترات الرئيسيّة المرتبطة بتاريخ هذه المنطقة: الآثار الشرقيّة وكنائس الشرق والإمبراطوريّة العثمانيّة والعلاقات الفرنسيّة العربيّة منذ نابليون الأوّل وحتّى الحرب العالميّة الثانية.

الحجم: المرحلة الأوّليّة تقدّر بنحو ٥۰۰۰ وثيقة في المجال العامّ من بينها ۲٥۰۰ وثيقة خاصّة بالمكتبة الوطنيّة الفرنسيّة و۲٥۰۰ خاصّة بالشركاء في هذا المشروع: مطبوعات ومخطوطات وخرائط وصور فوتوغرافيّة وملصقات وصور وفيما بعد وثائق صوتيّة ومرئيّة.

الشركاء في مشروع بوّابة مكتبات الشرق

مشاركة مكتبة المعهد

تحتوي المكتبة على مجموعةٍ من الكتب المتخصّصة في التراث العربيّ الإسلاميّ في القرون العشرة الأولى الهجريّة. ولذلك ينبغي إعطاء الأولويّة لنصوص المؤلّفين العرب المسلمين. يهتمّ القسم رقم ۹ بلمحةٍ عامّة عن الثقافة العربيّة الإسلاميّة. وهو لا يشمل العلوم الدينيّة فحسب إنّما أيضًا نصوص غير دينيّة أو في مجال تاريخ العلوم. تحتوي مكتبة المعهد على ۱۱٥۱۰ عمل قد تمّ نشره ما بين عام ۱۸۰۰ وعام  ۱۹٤٥.

 من بين ۱٤۰٤ دوريّة تحتفظ بها مكتبة المعهد هناك ۹٦٤ مكتوبة باللغات الأوروبيّة و٤٤۰ مكتوبة باللغة العربيّة. فقط ۲۸٦ لا زالتْ موجودة من بينها ۱۷۱ باللغات الأوروبيّة و۱۱٥ باللغة العربيّة. تضمّ المكتبة ۸۷ دويّة باللّغة العربيّة قد تمّ نشرها ما بين عام ۱۸۰۰ وعام   ۱۹٤٥.

سوف يسود الأدب والتصوّف والتاريخ على مجموعة الكتب الّتي سيوفّرها المعهد لبوّابة مكتبات الشرق.

معرض القاهرة الدوليّ للكتاب ٢٠١٧

إنتهتْ قبل أيّام الدورة الثامنة والأربعون من معرض القاهرة الدوليّ للكتاب. يعدّ هذا المعرض لحظةً فارقة في حياة المكتبة ومشترياتها من كتب ومجلّات.

وقد انشغلنا هذا العام بالمعرض لمدّة عشرة أيّام في الفترة من ٢٦ يناير حتّى ٨ فبراير ٢٠١٧. وقد تكوّن فريق العمل من الأخ /  رنيه فنسان دو جرانلونيه والسيّد / أحمد شليلات (شراء الكتب)، السيّد / مجدي عزب والأخ / إميليو بلاتّي (شراء الدوريّات)، السيّد / أمير سمير (إجراءات الدفع والفواتير)، السيّد / عماد جميل والسيّد / أيمن حزقيال (نقل الكتب وتوصيلها).

بالرغم من زيارة كلّ العارضين إلاّ أنّنا قمنا بالشراء من بين ١٥٢ عارضًا فقط. في المجمل، قمنا بشراء ٧٢٣ كتابًا (أي ما يعادل ١١٣٠ مجلّدًا) واستكملنا ٥٠ دوريّة (من بينها ٩ دوريّات جديدة).

كما توقّعنا، وبعد تعويم الجنيه المصريّ في نوفمبر الماضي، قد تضاعف تقريبًا سعر الكتب الأجنبيّة بالمقارنة بالعام الماضي. أمّا سعر الكتب المطبوعة داخل مصر لم يزد بقدرٍ كبير.

فعلى سبيل المقارنة، في عام ٢٠١٦ قمنا بشراء ٦٧٧ كتابًا (أي ما يعادل ٩٧٩ مجلّدًا) بمبلغ قدره ٨١.٢٣٠ جنيهًا مصريًّا. أمّا هذا العام ٢٠١٧، بلغتْ فاتورة ٧٢٣ كتابًا ١٧٤.٢٩٨ جنيهًا مصريًّا.

إنّه من المبكّر جدًّا أن نقدّم تصنيفًا للكتب وفقًا لموضوعاتها. لكن يبدو لنا أنّ عدد الطبعات الأولى لا يُستهان به هذا العام وهذا خبرٌ رائع.

الأخ / رنيه فنسان دو جرانلونيه

RVGLالأخ / رنيه فنسان دو جرانلونيه فرنسيّ الجنسيّة ويعيش في القاهرة. هو مدير مكتبة المعهد.

بعد دراساته في اللاهوت والفلسفة في مدينة ليل وفي جامعة ستراسبورغ عاش سنتين في الموصل بالعراق ووصل إلى مصر سنة ١٩٩٧. درس علم المخطوطات وتحقيقها في معهد المخطوطات العربيّة في القاهرة وأصبح مديرًا لمكتبة المعهد الدومنيكيّ. دراساته ومنصبه في المكتبة أثارتا وعيه لقضيّة العلاقة بين الثقافة وتكنولوجيّة المعلومات الأمر الّذي دفعه إلى إنشاء البرنامج المسمّى بـ«الكنديّ» لإدارة المكتبات المتخصّصة بالتراث العربيّ.

حصل على درجة الدكتوراه تحت إشراف الدكتور / عبد الله شيخ موسى في جامعة باريس الرابعة السوربون في ١٤ نوفمبر ٢٠١٥. حيث كان عمله في تحقيق الأبواب الأولى من ترجمة شمس الدين محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد السخاويّ (٨٣١‒٩٠٢ﻫ/١٤٢٧‒١٤٩٧م) المعنون إرشاد الغاويّ بل إسعاد الطالب والراويّ للإعلام بترجمة السخاويّ. اكمل القراءة الأخ / رنيه فنسان دو جرانلونيه